الخميس، سبتمبر 22، 2011

الكتلة المصرية تؤكد ضرورة التوصل لتوافق وطني واسع حول وثيقة المبادئ الدستورية والالتزام بعدم استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات





 

بيان صحفي : 22 سبتمبر 2011

Press Release. 22 Sep 2011. For Immediate Release

 

 

الكتلة المصرية:

التنسيق مع أي كيانات أو تحالفات أخرى يكون للكتلة ككل وليس بصورة فردية لأي حزب

الكتلة تنظر في طلبات ضم أحزاب وتكتلات إئتلافية عديدة – الأمانة العامة تبت يوم الأحد القادم

 

أعلنت الكتلة المصرية أن أي تنسيقات انتخابية أو اجتماعات يمكن أن تتم مع كيانات أو تحالفات أخرى تكون من خلال الكتلة ككل وككيان وواحد، وليس من خلال أي أحزاب أو كيانات بداخلها، وأن كل من شاركوا في اجتماعات مع تحالفات أخرى، كانت بهدف استكشاف المواقف ووضع الأسس الحاكمة لأي تعاون محتمل، وأنهم شاركوا فيها باعتبارهم ممثلين للكتلة وليس لأحزابهم. وفي هذا الإطار أكد حزبي المصري الديمقراطي والمصريين الأحرار أن ما تردد في وسائل الإعلام عن مشاركتهما في محادثات عن حملات لدعم مرشحيهما خارج نطاق الكتلة المصرية هي معلومات غير دقيقة، ونفى الحزبان بالتحديد ما نسب إليهما من المشاركة في محادثات هدفها التنسيق الانتخابي مع التحالف الديمقراطي.

 

وتؤكد الكتلة المصرية أن الأحزاب والكيانات الأعضاء بالكتلة قد وقعت علي الوثائق الأساسية للكتلة، والتي تحتوي على قواعد تم التوافق عليها بين المشاركين، تحكم عمل  الأحزاب والكيانات المشاركة خلال فترة الانتخابات وما بعدها، ومن ضمنها امتناع أعضاء الكتلة عن الانتساب لأي تحالفات انتخابية أخرى أو التفاوض عليها إلا من خلال الكتلة المصرية ككل، كما تؤكد الكتلة المصرية أنه لم يتم عقد أي تحالفات حتى الآن مع أي كيانات خارج الكتلة، وأن كل ما عقد من اجتماعات كان بهدف التأكيد على المواقف المبدئية للكتلة في ضرورة التوصل لتوافق وطني واسع حول وثيقة المبادئ الدستورية ومعايير اختيار أعضاء اللجنة التأسيسية لوضع الدستور الجديد، والالتزام بعدم استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات وتحديد سقف يتم احترامه لإنفاق المرشحين على العملية الدعائية.

 

كما أعلنت الكتلة المصرية ان اللجنة التنفيذية تقوم حالياً بجمع البيانات المتعلقة بالأحزاب العديدة التي أبدت رغبتها في الانضمام لهذا التحالف الإنتخابي، وان هذه البيانات سيتم عرضها جميعاً علي الأمانة العامة للكتلة المصرية يوم الأحد القادم للبت في ضم الأعضاء الجدد. وتؤكد الكتلة المصرية مجدداً أنها تحترم جميع الأحزاب المصرية من كافة الاتجاهات، وانها مفتوحة بصدر رحب لجميع الأحزاب و التجمعات المصرية و الشخصيات العامة التي ترغب في الانضمام وتوافق علي مباديء وتوجهات الكتلة. في ذات السياق تؤكد الكتلة المصرية ما نشر من تكذيب علي لسان أ. فريد زهران بأن لا صحة لما نسب إليه من تصريحات بشأن انضمام حزب دون آخر للكتلة المصرية دون عرض الأمر علي الأمانة العامة للكتلة.



ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook