الأحد، أكتوبر 07، 2012

النيل روح مصر نفسها : لمن يتساءل ... مصر ... أفريقية أم أسيوية؟



مصر مصلحتها الأولى مع أفريقيا - لأن النيل هو جوهر وجود مصر ومنابعه وحوضه يمر في دول أفريقية كثيرة لابد أن نرتبط بها بمصالح وشراكات متينة

وفي نفس الوقت 

الحضارات والثقافات لا تتبع بالضرورة التقسيم الذي وضعه الجغرافيون للقارات - منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط مترابطة حضاريا بسبب سهولة التنقل واسباب كثيرة أخرى ... 

ممكن أن يكون لك جار قريب جداً منك مكانياً ... لكنه خلفك - اي في شارع مختلف ... وبالتالي علاقتك مع جارك الرابع أو الخامس في نفس شارعك قد تكون أقوى

طرق الملاحة ودروب القوافل مثل الشوارع 

منطقة الشرق الأوسط وحوض البحر المتوسط تميزت بعلاقات تفاعلية قوية

ولهذا - قد نكون في شكلنا ولبسنا وأكلنا ولغاتنا وطريقة حياتنا ... أقرب لأهل الشرق الأوسط من أهل أفريقيا مثلاً ... لكن الواقع الآن أن مصر تحتاج أن تقوي علاقاتها الأفريقية بصورة كبيرة

وهو ما تنبه له عبد الناصر مثلاً


والآن ... لابد أن نضفر علاقاتنا مع الدول الأفريقية ... وخاصة دول حوض النيل بمصالح متعددة:

  • اقتصادية ... استثمارات مشتركة
  • فنية ... تعاون فني وتقني
  • تعليمية ... بعثات وجامعات مصرية تفتح في هذه الدول
  • شعبي واجتماعي ... سياحة وسفر وتزاوج ومصاهر ة
  • ثقافي وروحي ... عبر الأزهر والكنيسة
  • سياسي ... علاقات سياسية متينة وحضور سياسي في كل مشهد
  • قانوني ... اتفاقيات وبروتوكولات تعاون توثق كل هذه الأشياء


النيل ليس مجرد نهر


النيل روح مصر نفسها

ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook