الأحد، أبريل 07، 2013

بيان شباب جبهة الإنقاذ بشأن أحداث الكاتدرائية


 

تابعنا بالأمس بمنتهى الحزن والأسى ما شهده حي الخصوص من أحداث دموية مفتعلة لإحداث وقيعة وفتنة بين عنصري الأمة وشركاء الانتصارات والنكبات والحروب والثورة مسيحيي مصر ومسلميها، والذي أفضى إلى سقوط العديد من الضحايا.


 ولكن إن كان ما حدث بالأمس هو نكبة على الوطن فما حدث اليوم هو كارثة مفجعة لا تمت للأديان أو الأخلقيات أو الموروث الثقافي المصري بشيء، كيف نرى الإعتداء السافر على جنازة تحمل النعوش ، كيف يتم الإعتداء على المنكوبين العزل ؟!


إن ما يحدث هو صورة واضحة لفشل النظام الاستبدادي الفاشل، والذي يأخذ البلاد الى حافة الهاوية. فما تشهده البلاد من أحداث مؤسفة، هو استكمالا لسياسات فاشلة بدأت بدستور تقسيمي مستبد ونراها تدخل في محاولات لتفكيك النسيج الوطني الأصيل.


ونحن شباب جبهة الانقاذ الوطني نؤكد على تماسك النسيج المصري ووحدة مكوناته. كما نؤكد على قدرة الشعب المصري العريق لاحباط اي مخطط لانتهاك هويته ووحدته وتماسكه.


وعليه نطالب نحن شباب جبهة الإنقاذ بالاستقالة الفورية للحكومة المصرية حفاظاً على أرواح المصريين التي تهدر كل يوم، وسعيا لاستقرار الوطن وأمنه وأمانه.

 

الله – الوطن - الثورة

ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook