الأحد، نوفمبر 22، 2009

A Hairline Separates Patriotism from Chauvonism and Racism

بجد عيب




هناك فرق شعرة بين الانتماء القومي والتمييز العرقي، بين حب الوطن وكراهية الآخر.

الليبرالية الحقيقية لا تعرف التعصب العرقي الأعمى ولا الشوفونية، الليبرالية الحقيقية تجعلنا جميعاً أخوة ليس في الإسلام ولا في العروبة، ولكن في الإنسانية.

هذا لا يعني أن نتنازل عن حقوقنا، يجب أن نتقصى الحقائق بكل موضوعية، ونبحث عن حقوق من أهدرت دماؤهم أو روعوا أو أوذوا في ممتلكاتهم أو أعمالهم سواء كانوا مصريين أو جزائريين أو سودانيين، علينا أن نسعى للحصول على حقوقنا بكل الطرق، بما فيها إمكانية قطع العلاقات الديبلوماسية مع الجزائر، رداً على ما يبدو من تواطؤ رسمي من النظام، علينا أن نحصل على حقوقنا المادية والمعنوية كاملة، حتى لو وصلنا لمجلس الأمن، لكن هذا لا يبرر بأي صورة من الصور، أن نصم شعباً بأكمله بأنه همجي أو بربري أو محب للعنف أو نحقر من شأنه بأي تعميم وكأن هذا يرفع من شأننا نحن، فقدر مصر الحضاري لا يحتاج لأن نقارنه بالآخرين، وكل أمة ساهمت بنصيب في مسيرة تقدم الإنسانية.

بجد عيب.

بجد عيب أن أسمع أن هناك مصريين أضطروا للعودة من الجزائر تحت ضغط الهياج والتعصب والترويع، أين الدولة الجزائرية من هذا؟

عيب أن أسمع أن أحد المستثمرين المصريين نهبت مكاتبه في الجزائر وهاجمته الضرائب مطالبة بـ 500 مليون دولار كما سمعنا وأتمنى أن تكون هذه الأخبار غير صحيحة.

عيب أن يحاصر البلطجية من مشجعي الجزائر مشجعين مصريين فتعود إحدى قريباتي من الخرطوم بـ 21 غرزة في رأسها وشرخ بالجمجمة.

عيب أن يعتدي مشجعون مصريون على مشجعين جزائريين في القاهرة مهما كان المبرر.

عيب هذا التقصير من منظومة الأمن المصرية التي لم تنتبه لما يحدث.

عيب الممارسات الإعلامية الفجة التي ضاعت في وسطها الحقائق وتاهت الموضوعية.

عيب بجد.

عيب أن أسمع مذيع مصري يصف الجزائر على الهواء بصفات تحقير ... ما حدث حتى لو كان على نطاق واسع، فقد حدث من اشخاص أو حتى من أنظمة، لكن يجب ألا نصم الأمم أو الشعوب بمثل هذه الصفات التي تنم عن جهل وتعصب وعنصرية من يطلقها.

حتى عندما ننتقد إسرائيل، فإننا ننتقد حكومات وسياسات وممارسات لكننا لا نحقر أبداً من أي شعب، أو جنس، أو دين، أو لون، أو نوع.


بجد عيب.


‏ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook