الثلاثاء، فبراير 26، 2013

الجنة أولا

للأسف البعض يطالب بدخول الجنة أولا كشرط للصلاة


Sent using BlackBerry® from mobinil

المقامرة الكبرى خاسرة خاسرة - لمن يخاطرون بمستقبل مصر

السياسة لابد ان تكون امتدادا للحرب- ضغط ثم تفاوض- إما حرب على طول دون حوار معناها نية لتدمير طرف للآخر بالكامل- عادة هذا غير عملي ولا مقبول

الاصرار على رفض الحوار ومقاطعة الانتخابات وكل هذا الكلام له معنى واحد- وهي رغبة مستترة أو أمنية محمومة بتوريط الجيش مرة أخرى في الحكم

..وتوريط الجيش مرة أخرى في الحكم- المسئول عنه الاخوان قبل المعارضة لأن مرسي هو من بدأ بالانقلاب على الشرعية الدستورية الانتقالية من 13أغسطس


: أحمل الاخوان قبل المعارضة مسئولية تدهور الأوضاع والانقلاب على الشرعية الدستورية والتكويش وغياب حلول وسط بما قد يجبر الجيش على العودة للحكم


: وفي نفس الوقت المعارضة مسئولة بعدم بذل أي مجهود على الصعيد السياسي أو التنظيمي - ومن يفاطع اليوم حقيقة لم يعد قائمة انتخابية واحدة

: المعارضة والاخوان معا يقامرون بمستقبل البلاد - اخوان يدفعون الأمور لحافة الهاوية أملا في القدرة على تخطيها بالانتخابات والمعارضة تترك البلاد تقع في الهاوية أملا في تدخل الجيش في اللحظات الأخيرة

هذه مقامرة خاسرة للأسباب التالية

أولا: الاخوان لن يستطيعوا السيطرة على الحكم مهما تمت الانتخابات طالما نيتهم التكويش على أكثر من نصيبهم الحقيقي - لأن نجاحهم في التكويش سينتج عنه وضع غير مستقر بسبب التكويش نفسه الذي يعطيهم أكبر مما يستطيعون بلعه

اما المعارضة: فرهانها على تدخل الجيش أيضا فاشل لأن الجيش حتى لو تدخل فلابد من عمل انتخابات ان عاجلا أو آجلا - والمعارضة لم تبذل أي مجهود حقيقي للإعداد لذلك وبالتالي ستخسر مرة أخرى على المدى الطويل

ثالثا: البلاد على حافة الإفلاس ولا يوجد بها أحتياطي يسدد فاتورة هذه المقامرة لأي فترة قادمة

رابعا: إلاخوان لا يهمهم انهيار الدولة لأنهم لا يؤمنون بالدولة الوطنية أصلا - بل وقد يرون ان انهيار الدولة لصالح الذي لديه ميليشيات وأسلحة ومخازن سلعية وتنظيمات تحت أرضية وتمويل خارجي - وتجاربهم في هدم دول مثل فلسطين والسودان حاضرة

المقامرة إذن خاسرة من الطرفين

Lose-Lose Situation
بكل أسف



Sent using BlackBerry® from mobinil

الأربعاء، فبراير 20، 2013

الجمعية الوطنية للتغيير تجدد المطالبة بإقالة النائب العام ومقاطعة مجلس الشورى الباطل‬ ‪

‪الجمعية الوطنية للتغيير تتضامن مع رجال القضاء وتجدد المطالبة بإقالة النائب العام ومقاطعة مجلس الشورى الباطل‬

تجدد الجمعية الوطنية للتغيير تضامنها الكامل وتأييدها التام لموقف رجال القضاء والنيابة العامة ، وخاصة شباب النيابة ، الذين قرروا مقاطعة النائب العام غير الشرعي، وتطالب الجمعية كل القوى الوطنية والثورية بدعم ومساندة القضاة في جمعيتهم العمومية الطارئة المقرر عقدها يوم الجمعة القادم لرفض تسييس القضاء..‬

‪وتؤكد الجمعية الوطنية للتغيير مطالبتها بإقالة النائب العام غير الشرعي ووقف العدوان السافر على استقلال القضاء ودولة القانون ، مشيرة الى أن كرامة وقيمة واهمية منصب النائب العام تقتضى عودة المستشار "طلعت عبد الله" للعمل بالقضاء، وأن يتولى مجلس القضاء الأعلى اختيار النائب العام إعمالاً لأحكام الدستور، بما يحقق استقلال هذا المنصب، واستقلال القضاء بما يخدم مصالح المواطنين فى تحقيق العدالة المجردة..‬

‪كما تطالب الجمعية الوطنية للتغيير مجلس القضاء الأعلى بضرورة التحقيق فيما ورد في البيان الاخير الصادر عن شباب النيابة والذي تضمن اتهامات بتدخل مكتب النائب العام في سير التحقيقات بما يؤثر على العدالة ، كما حدث من قبل مع المستشار مصطفى خاطر المحامى العام لنيابة شرق القاهرة الكلية، وهو ما من شأنه زعزعة ثقة جمهور المواطنين فى حيدة ونزاهة منصب النائب العام ومن يشغله، ومن ثم فى حيدة ونزاهة القضاء المصرى بأكمله..‬

‪كما تجدد الجمعية الوطنية للتغيير مطالبتها جميع القوى الوطنية والديمقراطية والاحزاب السياسية ، وخاصة تلك المنضوية تحت لواء جبهة الانقاذ الوطني ، بمقاطعة مجلس الشورى الباطل وعدم الإعتداد بأي تشريعات تصدر عنه لأنه مجلس غير شرعي ولا يعبر عن ارادة الشعب..‬

‪وتعتبر الجمعية الوطنية للتغيير أى شكل من اشكال التعاون مع مجلس الشورى الحالي خيانة لأهداف ثورة 25 يناير ولدماء شهدائها الابرار..‬

‫القاهرة في 20 -2-2013 ‬‫  ‬‬


Sent using BlackBerry® from mobinil

الثلاثاء، فبراير 19، 2013

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة ‫يتضامن مع معتز زغلول‬ الذي قبض عليه عشوائيا بالقرب من منزله

 ‬
‫الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة
‫بيان للتضامن مع الزميل معتز محمد سعد زغلول‬
‫مأمور الضرائب على المبيعات‬

على نفس النهج تسير حكومة الاخوان ، نهج مبارك والمجلس العسكرى ، يجمعون الناس من الشوارع بلا أى ذنب ثم يلصقون بهم تهم البلطجة و الاعتداء على الممتلكات العامة ؛ حدث هذا أثناء اعتصام وزارة الدفاع حيث ألقت الشرطة العسكرية القبض على المواطنين من محطة مترو الدمرداش البعيدة تماما عن منطقة الاعتصام أو الاشتباكات ، وهكذا تم القاء القبض على الزميل معتز محمد سعد زغلول مأمور الضرائب على المبيعات بمأمورية الوايلى أثناء وقوفه أمام كشك بشارع ولى العهد الواقع  بعيدا عن القصر بحوالى محطتين كاملتين وهو يتناول مشروبا غازيا ، ومعه صاحب الكشك على خلفية أحداث الاحتجاجات أمام قصر القبة .‬
‫تواجد معتز بالمكان طبيعى حيث يقطن بشارع ترعة الجندى بحدائق القبة ، وليس له أى نشاط سياسى ، ثم ما ذنب صاحب الكشك ؟‬
‫عقب إلقاء القبض عليه ُجرد معتز من تحقيق الشخصية وأى مستندات تدل على شخصيته والمبالغ المالية التى كانت بحوزته و هاتفه المحمول ، وتم عرضه على نيابة أمن الدولة التى قررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات كأى مجرم خطر على الأمن العام .‬
‫أى أوضاع مقلوبة تلك التى تعيشها مصر !!! فيترك المحرضون على إهدار دم المصريين على القنوات الفضائية ، وُيلقى القبض على المواطنين الأبرياء فى الشوارع بلا رادع ولا حياء .‬
‫والاتحاد المصرى للنقابات المستقلة يتضامن مع  معتز محمد سعد زغلول ، ويدين ما تقوم به داخلية مرسى من قمع وارهاب للمصريين ، وعلى حكومة مرسى أن تدرك أن القمع يزيد الشعب رفضا لها ، فبعد ثورة يناير ما عاد القمع قادرا على اسكات الشعب ، بل انه يزيد الشعب اصرارا على اسقاط النظام .‬
‫ ‬
‫الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة‬
‫19 فبراير 2013
Sent using BlackBerry® from mobinil

الأحد، فبراير 17، 2013

في مثل هذا الموقف




استطلاع عالفيسبوك: هل تؤيد استمرار الإخوان في الحكم؟ http://www.facebook.com/questions/10151269471735544/



استطلاع عالفيسبوك: هل تؤيد استمرار الإخوان في الحكم؟ 

1- نعم

2 - لا 

3 - نعم بشروط مثل تعديل الدستور وتشكيل حكومة إنقاذ وطني

4 - مش متأكد

بالنسبة للخيار الثالث -- ممكن أن تتضمن الشروط أمور أخرى مثل إخضاع جماعة الإخوان المسلمين للقانون - وهو أهم شرط في رأيي ....  





Essence of Liberalism









الليبرالية تهدف لتحرير الانسان وليس استعباده بقيود مصالح الشركات العملاقة أو الجماعات متشعبة المجالات أو الإعلام العملاق أو الدولة الإله أو الدولة الأبوية



الاثنين، فبراير 11، 2013

الجمعية الوطنية للتغيير تعلن اختطاف أحد نشطائها وتحمل رئيس الجمهورية ووزير الداخلية مسئولية عودته سالماً‬



‪بيان صحفي: الجمعية الوطنية للتغيير تعلن إختطاف أحد نشطائها وتحمل رئيس الجمهورية ووزير الداخلية مسئولية عودته سالماً


تعلن الجمعية الوطنية للتغيير عن ادانتها واستنكارها لإختطاف الناشط السياسي والمحامى احمد حبيب ، عضو الجمعية ، مساء الخميس 7-2- 2013 من امام منزله في قرية " هرية رزنة" التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية ، حيث حاصره مجموعة من مجهولي الهوية واقتادوه الى سيارة ميكروباص واسرعوا بالفرار ، ولم يستدل على مكانه منذ ذلك الحين..
‪وتحمل الجمعية الوطنية للتغيير جميع المسئولين ، وعلى رأسهم رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء  ووزير الداخلية مسئولية إختفاء أحمد حبيب ، وتطالب بالعمل على ضمان سلامته وإعادته لاهله ومحاكمة كل من تورط في اختطافه..‬

‪وتؤكد الجمعية أن اعمال الإختطاف وكل اشكال الإرهاب والترويع لن تفلح في دفعها للتخلي عن مواصلة النضال بكافة الوسائل والسبل السلمية لتحقيق أهدف ثورة 25 يناير مهما كان الثمن والتضحيات..‬


Sent using BlackBerry® from mobinil

الأحد، فبراير 10، 2013

المرحوم كان ليه أعداء

لماذا لم يُسأل أي إخواني عن مقتل 3 شباب مسئولين عن حملة "إخوان كاذبون"؟

مش فيه في النيابة سؤال "هو المرحوم كان ليه أعداء"؟

#MorsiGate


Sent using BlackBerry® from mobinil

التحرير: إخضاع جماعة الإخوان للقانون





إخضاع جماعة الإخوان للقانون


فى استطلاع رأى على «فيسبوك»، كان السؤال هو: هل تؤيد إخضاع جماعة الإخوان المسلمين للقانون؟ وفى خلال ساعات قليلة، أجاب عن السؤال نحو ألف شخص، 92% منهم أيدوا ضرورة خضوع جماعة الإخوان المسلمين للقانون، بينما رفض خضوعها للقانون 5% من المشاركين، وأعلن نحو 3% أنهم غير متأكدين من الإجابة. ورغم أن استفتاءات «فيسبوك» قد لا تعبر بدقة عن الشعب المصرى، فإننى لم أرَ أمرا حظى بهذه الأغلبية الكاسحة فى استطلاع رأى مماثل إلا عندما سألت فى ديسمبر 2010 -أى قبل الثورة بنحو شهر- هل تؤيد بقاء الحزب الوطنى فى السلطة، فأجاب 94% من المشاركين بـ«لا»، رغم أن نفس الحزب كان قد حصل على 95% من مقاعد مجلس الشعب فى انتخابات أعلنت نتيجتها قبل الاستطلاع بعدة أسابيع.

لكن لماذا ترفض جماعة الإخوان المسلمين أن تخضع للقانون؟

الجماعة تمتلك الشركات والأرصدة البنكية داخل مصر وخارجها، وهى أرصدة مكتظة بالأموال الطائلة والأصول الضخمة، كأن الجماعة «شركة قابضة». هل الجماعة شركة قابضة؟ أم مجرد جماعة «قابضة»؟

طبقا للدفاتر النظامية، ليس هناك أى وجود رسمى فضلا عن ملف ضريبى أو سجل تجارى لجماعة الإخوان. كيف؟ لأن شركات وأموال الجماعة مملوكة لأفراد يقومون بدور «الواجهة الشرعية» للجماعة، وهم عادة رجالات «ثقات» من أعضاء الجماعة وعبيد إحسانها، فرجال أعمال الجماعة معظمهم بدأ فقيرا معدما، ولكنه كعضو فى الجماعة أظهر ولاءً غير محدود للمرشد والجماعة، فتنامت ثقة الجماعة فيه. والجماعة تكتشف المواهب التجارية فى هؤلاء الأعضاء ذوى الولاء، وتعهد إليهم فى البداية بأعمال صغيرة يقتاتون منها وتنظر فى سلوكهم. هل يتصرفون كواجهات وبراويز وهياكل مطيعة، مؤتمرين بأوامر الجماعة راعين مالها وثرواتها رعاية أمينة؟ فكلما أثبتوا مهارتهم وولاءهم، وسعت الجماعة من الأعمال التى تأتمنهم عليها، حتى وصلوا اليوم للملايين والمليارات من مال الجماعة، وكل ما يتمطعون ويتمرغون فيه من ملايين وقصور وسيارات فارهة، هو من خير الجماعة ومكافأة على ولائهم لها، وبالتالى يحرصون على استمرار الولاء والسمع والطاعة إن أرادوا المزيد. ومعظم هذه الأعمال هى فى حد ذاتها واجهة لغسيل الأموال، وقنوات «شرعية» لإخفاء مصادر الأموال غير المشروعة من الخارج والداخل. خضوع الجماعة للقانون، سينتج عنه عاجلا أم آجلا الكشف عن الأنشطة غير المشروعة والحسابات السرية فى الخارج وصفقات توريد المجاهدين والأسلحة وعلاقات قديمة خفية مع أجهزة المخابرات العالمية تحرص الجماعة على طمسها فى غياهب السرية.

الجماعة تعتمد على التنظيم السرى، وهو تنظيم تفاصيله وأسراره خافية حتى عن أعضائه، وهو أشبه بمجموعة عناقيد من خلايا المافيا، فإذا سقطت خلية، سقطت وحدها كأنها حبة عنب انفصلت عن العنقود دون أن تضير العنقود أو الشجرة فى شىء، بما يمكن الجماعة من توجيه هذه الخلايا فى أى نشاط سياسى أو تنظيمى أو نقابى أو اجتماعى أو دعوى أو مالى أو إجرامى عنيف، دون خوف من أن ينهار التنظيم كله إذا افتضح أمر الخلية، ويتيح للجماعة دائما أن تنكر علاقتها بأى نشاط غير شرعى سواء فى مجال غسيل الأموال أو التجسس أو الاغتيالات أو البلطجة. وبالتالى، الخروج من هذه السرية ووجود هيكل تنظيمى معروف ومعلن، يؤدى إلى نهاية الجماعة، لأنه سيربط الأعمال الإجرامية التى تؤديها أى خلية بالرأس الذى أصدر الأوامر والتعليمات للقيام بهذه الجرائم، بما يضع قيادات الجماعة تحت طائلة القانون.

الجماعة تعمل تحت إمرتها ميليشيات مدربة كالتى رأيناها فى عروض الأزهر وحديثا عند الاتحادية. أما جماعات التكفير والإرهاب الدولى والجهاديون، فهى جماعات تبدو كأنها منفصلة عن الجماعة الأم، ولكن هذا الانفصال وهمى وتخيلى، ابتدعته الجماعة لتقسيم الأدوار وذر الرماد فى العيون، فهى تقدم نفسها كأنها تنظيم سياسى سلمى ووسطى، وتستخدم عنف أذرعتها الإرهابية كدليل على وسطية الجماعة واعتدالها وسلميتها، ولكن هذا التقسيم اتضح زيفه عندما خرج أقطاب الإرهاب فى فضائيات التكفير يهددون الشعب المصرى بأنهم سيقومون بتوليع البلد إذا ما نجح مرشح غير مرشح جماعتهم فى الانتخابات، وعندما ثار الشعب على قرارات مرسى اللا دستورية، اجتمع باشمهندس الإخوان بقيادات 31 جماعة جهادية وإرهابية ليحذرهم من أن سقوط مرسى يعنى سقوطهم هم وملاحقة القانون لهم ولأسلحتهم وميليشياتهم، وبالتالى خرج كل منهم مسلحا ليواجه المتظاهرين العزل عند الاتحادية بالأسلحة النارية، فقتلوا وجرحوا نحو ألف مصرى، وعذبوا وسحلوا العشرات أو المئات، ولم نر لليوم أى فرد من هؤلاء يخضع لمجرد التحقيق، رغم وجود عشرات الساعات من الأفلام الحية التى توضح المجرمين والقتلة والإرهابيين، ومن قاموا بتعذيب المصريين بالقرب من قصر الرئاسة بل وبداخله. وزادت البجاحة بأن خرج مرسى وأعلن فى التليفزيون على الشعب بأن المتظاهرين اعترفوا أنهم بلطجية تلقوا الأموال للقيام بالتخريب، ولكن وكيل النيابة نفى وجود أى اعترافات أو أدلة على ادعاءات مرسى، بل وأفرج عن المتهمين الذين كانوا فى حالة سيئة جراء التعذيب، وأثبت فى المحضر أن الشرطة تسلمتهم فى هذه الحالة السيئة من أعضاء بحزب الحرية والعدالة، فحاول النائب العام الذى عينه مرسى أن يضغط على وكيل النيابة لحبس ضحايا التعذيب، حتى لا يحرج الرئيس، وعندما رفض وكيل النيابة أن يحبس المجنى عليهم، قام النائب العام بنقله من مصر الجديدة إلى بنى سويف. إذن، من أين حصل مرسى على معلوماته الخاصة بالاعترافات؟ التفسير الوحيد، أنه حصل عليها من ميليشياته التى قامت بتعذيب هؤلاء المتظاهرين داخل قصر الرئاسة وخارجه، بما يدل على علاقة «رئيس الجمهورية» الوثيقة بكتيبة التعذيب وزبانية السحل وفرقة الاغتيالات، بل ظهرت الصور التى تجمع هؤلاء المجرمين بـ«الرئيس» فى القصر الجمهورى وهنيئا لمصر تواضع الرئيس الذى أصبح له الهاشتاج الخاص بهذه الفضيحة #MorsiGate.

وعندما تم القبض على الحارس الشخصى للشاطر، والتحفظ على تليفونه المحمول، اتضح وجود رسائل نصية على هذا المحمول تتعلق بتكليفات نقل أسلحة داخل وخارج البلاد لصالح جماعة الإخوان، وانتظرنا عبثا نتائج التحقيق، ولكن بدلا من معاقبة المجرم ومن وراءه، تم إقالة وزير الداخلية المسؤول عن القبض على ذلك الشخص، ثم اختفى ذكر هذا الحارس من الصحف والنيابات والتحقيقات كأنه فص ملح ذاب فى الماء. يزور مصر رؤساء أجهزة استخبارات أجنبية، فيجتمعون مع قيادات الجماعة التى خرجت علنا أكثر من مرة تقول بنفسها إن لديها تسجيلات تجسس على المجلس العسكرى واللجنة العليا للانتخابات وسياسيين معارضين دون أن يحاسبها أحد! وخلال الشهرين الماضيين فقط، تم اغتيال 3 من قيادات حركة «إخوان كاذبون» هم جيكا وكريستى ومحمد الجندى، ولم نسمع عن إخوانى واحد تم التحقيق معه فى جرائم قتلهم.

هل يمكن قيام ديمقراطية فى ظل وجود جماعات مافيا سرية تمتلك الشركات والميليشيات والأسلحة، وتحاول أن تضفى على وجودها ستارا من الشرعية من خلال تشغيل أحزاب سياسية كواجهة لحسابها، تستغل أموالها الطائلة ونفوذها الاقتصادى والاستخباراتى والإجرامى والعنف واغتيال المعارضين وشراء الأصوات والبلطجة لمنع مؤيدى المعارضة من التصويت، وفرض سطوتهم على مقرات لجان الانتخابات والتأثير على الناخبين من داخلها وخارجها؟ يتداول الناشطون صور قيادات الدولة وهم يقبلون يد المرشد، ويقارنون هذه المشاهد، بأفلام المافيا، حيث يقبل أعضاء المافيا السرية يد «الدون» رئيس العصابة، ويلتزمون بقانون «الأومرتا» -قانون الصمت، وهى مقارنة وجيهة وفى محلها.

قد نجد الجواب فى كلمات الرئيس الأمريكى، جون كينيدى، الذى يقال إن اغتياله جاء نتيجة لتصديه لعصابات المافيا السياسية فى الولايات المتحدة الأمريكية. يقول كينيدى: «لكلمة السرية معنى كريه فى مجتمع منفتح وحر، ونحن كشعب ضد الجماعات السرية وقسم الولاء السرى (مثل قسم السمع والطاعة)»، ويستطرد كينيدى ليتحدث عن المؤامرة التى تخترق الأجهزة والمجتمعات، وتتلاعب بالديمقراطية والحكومات والجيش وتستخدم المال والتأثير كأداة لتنفيذ أجندتها السرية وإخضاع الشعوب لسيطرتها. وتم اغتيال كينيدى، يوم 22 نوفمبر 1963، ومن المفارقات أنه بعد 49 سنة بالتمام والكمال، وفى يوم 22 نوفمبر 2012، أصدر مرسى إعلاناته الديكتاتورية المشؤومة، التى نتج عنها فى ما نتج، إرهاب القضاء الذى كان ينظر قضية حل جماعة الإخوان المسلمين، وللآن ما زالت هذه القضية قيد التأجيل.

لو أنفقنا حياتنا كلها فى السعى لإخضاع جماعة الإخوان وغيرها للقانون دون أن نصل إلى هذا الهدف، سنوصى أبناءنا من بعدنا، أن يوصوا أبناءهم من بعدهم، أن لا يسمحوا لجماعات المافيا السرية مثل جماعة الإخوان المسلمين، أن يسيطروا على حياتنا بأساليب البلطجة الفاشية. هذا عهد علينا وعلى من يقبله منكم. أما الآن، فدعونا نصر فى كل يوم أن نخضع الإخوان، وغيرها من جماعات سرية أخطبوطية، لحكم القانون المصرى.

السبت، فبراير 09، 2013

The Opposite of Choice


Sometimes, you want to change your path -- but you discover that you are way past any exits, intersections or forks while driving in a one way road.






نتائج أولية - استطلاع رأي على الفيسبوك: كيف ترى استشهاد جيكا - كريستي - الجندي؟

Source:

ملاحظات
  • استطلاعات الرأي على الفيسبوك لا تمثل الشعب المصري بدقة
  • الاستطلاع لا زال مفتوحا للمشاركة ويمكن أن تتغير نتائجه مع الوقت





استطلاع رأي على الفيسبوك: 90% من المشاركين يؤيدون #إخضاع جماعة الإخوان للقانون


Source:
http://www.facebook.com/questions/10151252498190544/


ملاحظات
  • استطلاعات الرأي على الفيسبوك لا تمثل الشعب المصري بدقة
  • الاستطلاع لا زال مفتوحا للمشاركة ويمكن أن تتغير نتائجه مع الوقت



Inline image 1

Inline image 2

إخضاع جماعة الإخوان للقانون -- التحرير

الجمعة، فبراير 08، 2013

كلمات من قاموس الثورة "خليهم يتسلوا" - البرلمان الموازي


في أول اجتماعات مبارك بمجلس الشعب "المنتخب" في ديسمبر 2010 - قبل الثورة بحوالي 40 يوم، سأل بعض الحضور "مبارك" عن البرلمان "الموازي" أو "الشعبي"، الذي أقامته المعارضة بدعوة تبنتها الجمعية الوطنية للتغيير كأحد آليات العصيان المدني ونزع الشرعية عن نظام "مبارك"، الذي أجاب عليهم في استخفاف مشبع بالاحتقار للمعارضة " خليهم يتسلوا"، وهي العبارة التي دخلت التاريخ كنموذج رمزي لطبيعة النظام واحتقاره للديمقراطية والمعارضة، وكرر الثوار عبارة "خليهم يتسلوا" آلاف المرات بصيغ وسياقات مختلفة أثناء الثورة.


وكان العبد لله صاحب ورقة العمل التي حملت تصور "البرلمان الموازي" للجمعية الوطنية للتغيير في أغسطس 2010، وبذلت وآخرين جهودا خارقة عبر عدة أشهر لإقناع قيادات الجمعية بتبني فكرة البرلمان الموازي، وقوبلت بمقاومة غير مفهومة من الإخوان وأذنابهم في الجمعية ... وفي النهاية وبعد حصول الحزب الوطني على 95% من المقاعد في انتخابات مجلس الشعب في نوفمبر وديسمبر 2010، قبلت الجمعية فكرة البرلمان الموازي، وتشكل البرلمان بمشاركة كل القوى السياسية - وهذا تنويه عن قيامه يوم 16 يناير 2011 - أي قبل الثورة ب 9 ايام.



ما أشبه الليلة بالبارحة.



العيال كبروا - كاريكاتير عبقري




الخميس، فبراير 07، 2013

إنقاذ جبهة الإنقاذ ... مبادرة وطنية ملوخية بالتقلية والحلو مهلبية








هل استشهاد جيكا وكريستي والجندي مجرد صدفة؟ ... استطلاع رأي




هل تؤيد إخضاع جماعة الإخوان المسلمين للقانون؟




الجمعة، فبراير 01، 2013

شرح علمي مبسط لظاهرة كونية عجيبة .... #انكبرير .......... #تكبير

 هي ظاهرة كونية عجيبة لا تحث إلا كل فترة طويلة مثل خسوف الشمس مثلاً 

الشرح العلمي المبسط لهذه الظاهرة - عندما يقترن إنكار وقوع الحدث - مع تبرير وقوعه - في نفس اللحظة بل وفي نفس الجملة:

مثال حازئ
 "أنا لم أسكت ولكن سكوتي" 

مثال ضاني
"الجماعة قانونية وفي طريقها للتقنين قريبا"










The Essence of #PostDemocracy


"Post-democracy" means that parties unrepresented in the formal political process may have more power to shape the outcome of that process  .... !!








يوم إعلنت جماعة الشر الحرب على المصريين












Egypt Faces an Existential Threat Unless Muslim Brotherhood is Regulated under the Law






Dec 2012

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook