الثلاثاء، مارس 22، 2011

على المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يعلن مرة أخرى تعطيل الدستور ويصدر إعلان دستوري


بدءا من لحظة إعلان نتائج الاستفتاء، يتم تفعيل دستور 1971

ويصبح على المجلس الأعلى أن يسلم الرئاسة لرئيس المحكمة الدستورية العليا في غياب مجلس الشعب

ويصبح من حق اي مرشح للرئاسة أن يعلم رئيس المحكمة الدستورية العليا على يد محضر بضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية في خلال 60 يوم طبقا للدستور

الحل الوحيد

هو العودة للشرعية الثورية

أن يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة مرة أخرى تعطيل الدستور ويصدر إعلانا دستوريا - بتاريخ أمس

أو يقوم بتسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا


راجع ما نشرناه هنا قبل الاستفتاء بأيام

‏ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook