الاثنين، مارس 25، 2013

الجمعية الوطنية للتغيير تدين التهديدات والتحريض من جانب رئيس الجمهورية وقيادات الإخوان




أعربت الجمعية الوطنية للتغيير عن قلقها وإنزعاجها الشديدين إزاء التصعيد الخطير في لهجة التهديدات والتحريض من جانب رئيس الجمهورية وقيادات جماعة الإخوان ضد زعماء المعارضة والصحفيين والإعلاميين..


وقال أحمد طه النقر المتحدث بإسم الجمعية الوطنية للتغيير في تصريح صحفي اليوم الاثنين إن رئيس الجمهورية وقيادات الإخوان يتحملون مسئولية التحريض على العنف الذي تجلى بالأمس امام مدينة الإنتاج الإعلامي والإعتداءات التي تعرض لها العديد من الإعلاميين وضيوف البرامج وهو إعتداء غير مبرر وغير مسبوق على حرية الصحافة والإعلام والتعبير.. 


وأضاف النقر أن التهديد والتحريض يزيدان من مخاطر الإقتتال الأهلي وإدخال البلاد في نفق مظلم ، فضلاً عن أنهما  لن يُخرجا مصر من الازمة الخطيرة وإنسداد الافق السياسي الذي تسبب فيه فشل رئيس الجمهورية في إدارة البلاد ، وكذلك عدوانه المتواصل على القضاء ودولة القانون وتخليه عن كل الوعود التي قطعها على نفسه لتحقيق التوافق والمشاركة..


وأكد النقر على أن السبيل الوحيد أمام رئيس الجمهورية لإنقاذ شرعيته المتآكلة والخروج بالبلاد من الأزمة الحالية ، هو الإستجابة الفورية لمطالب الاحزاب والقوى الوطنية والمتمثلة في إقالة النائب العام وتعديل الدستور المشوه وتشكيل حكومة إنقاذ وطني والقصاص من قتلة الشهداء..

 


ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook