الأحد، أغسطس 15، 2010

Anti-Ferasha Police

وزارة الداخلية تنشط


جهاز مكافحة الفراشة


تحت شعار ما يقعدش



قامت قوات الأمن في الفيوم باحتجاز المواطن "محمد سيد" صاحب محل فراشة منذ الواحدة ظهر أمس بمقر مباحث أمن الدولة عقابا على تزويده مؤتمر الجمعية الوطنية للتغيير بالكراسي ومستلزمات الفراشة - وقد أصدر الأمن تعميماً مبكرا لكل أصحاب محلات الفراشة بعدم التعامل مع أنشطة الجمعية فى الفيوم.



وبالمواكبة لهذا الخبر، ترددت بقوة أنباء عن قيام وزارة الداخلية بتكوين جهاز لمكافحة الفراشة بسلطات واسعة، وأن الوزير قد أصدر تعليمات صارمة لجهاز مكافحة الفراشة بالتعامل بحزم مع حالات الإتجار والتأجير للكراسي والعروق الخشبية والخيم والتعاليق والميكروفونات والكلوبات. كما تردد أن الوزير في سبيله لتقديم مشروع متكامل لقانون جديد بحظر تعاطي الميكروفونات أو الجلوس على كراسي الفراشة المشبوهة، وهذا المشروع يعطي سلطة الضبطية القضائية لأفراش جهاز مكافحة الفراشة في تعقب موردي الكراسي والترابيزات الآثمة، بحيث يتلافى القانون الجديد الثغرات الموجودة في القانون الحالي، التي نتج عنها قيام قلة مضللة ممولة من الخارج بإحداث فوضى فراشية غريبة عن مجتمعنا، تضرر منها المواطنون الفرشاء.


وأعلنت مصادر مطلعة أن مشروع القانون يلزم أي صاحب فرح أو ميتم أو طهور بضرورة الحصول على تصريح مسبق قبل التعامل مع صنف الفراشة المحظور قانوناً لخطورته على صحة النظام، ويتصدر التصريح تعهد يوقع عليه المواطن طالب الفراشة وجميع أفرشاؤه بحيث تقول صيغة التعهد : أتعهد أنا المواطن .... بأنني سأتعامل مع الفراشة في حدود القانون، وسوف أمتنع عن إتاحة أي مهمات فراشية لأي عضو لا مؤاخذة من أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير، كما يلزم التعهد طالب الفراشة بعدم التفرش مع المعارضة وقصر التعامل بالفراشة مع أعضاء الحزب الوطني الشرفاء. وقد كلف الجهاز مجموعة كبيرة من خيرة أفراش مباحث الفراشة الجنائية والمخبرين بالانتشار في حملات على الأفراح والمياتم والحفلات والمؤتمرات المشبوهة، ليتأكدوا من عدم وجود أي من أعضاء الجمعية الوطنية للتغيير وسط المعازيم، على أن يقوم المخبرين بالعمل متنكرين في صور مبتكرة، سواء في زي فقهة، أو عمال بوفيه، بينما دعا خبراء أمن الفراشة لتجنيد مجموعة من مطربي الأفراح والغوازي والعوالم، ليعملوا لصالح الجهاز لمطاردة الانحرافات الفراشية أينما وجدت.


وفي سياق متصل، صرحت مصادر عليمة رفضت ذكر اسمها أن الجهاز قد أقام مسابقة لتصميم شعار جديد له يجسد القيم الراسخة والفلسفة الرفيعة لمكافحة الفراشة، وقد فاز تصميم بعنوان : "ما يقعدش" بالمركز الأول وجائزته طقم كراسي مذهب من حصيلة مصادرات الفراشة التي يقوم بها الجهاز النشيط. وبعد عرض التصميم على اللجنة العليا للرقابة على أعمال الفراشة، كان هناك تخوف من اختلاط الأمور على العامة بالنسبة لمن له حق القعاد "على الكرسي" لأجل غير مسمى، ومين الجميل اللي لازم يفضل واقف مستني لحد لما الكرسي يفضا، حتى لا يفهم من الشعار أنه يدعو لرحيل أي مسئول كبير عن "الكرسي"، ومن هذا الاحتمال الفرشي جاءت توصيات الرقيب بتعديل التصميم بحيث يصبح العنوان :


غيره ما يقعـدش


...




التصميم الأصلي لشعار جهاز مكافحة الفراشة قبل عرضه على الرقيب


ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook