الاثنين، مارس 21، 2011

اللعب بالنار

المتاجرة بالدين 
الطائفية والتمييز
التخويف من الآخر

تكفير الآخر

تقسيم الشعب لمسلم ومسيحي

هو لعب بالنار

لأن هذا يتبعه تقسيم الوطن نفسه إلى وطنين - مسلم ومسيحي

هل هذا ما يريده المتاجرون بالدين؟
أمن أجل مكاسب سياسية صغيرة - حفنة مقاعد في البرلمان أو حتى الاستيلاء على الحكم كله - يخاطرون بتقسيم الوطن؟


فليكن لنا في السودان عبرة

قبل فوات الأوان

المستقبل الآمن لمصر هو في الدولة المدنية

المواطنة والمساواة هي اساس الوحدة المصرية بعيدا عن أي مزايدات على الدين

‏ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook