الجمعة، مارس 18، 2011

#VoteNo الجمعية الوطنية للتغيير: لماذا نقول "لا" للتعديلات الدستورية ؟

The National Assembly for Change
Rejects Constitutional Amendments



بيان إلى جموع الشعب المصري
لماذا نقول " لا " للتعديلات الدستورية ؟

التعديلات التي أجرتها اللجنة القانونية التي شكلها المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتغيير  الدستور القديم ( دستور 71 ) غيرت ( 9 ) تسع مواد فقط وتركت بقية مواد الدستور الاستبدادي المعيبة على حالها، وهذا التعديل أشبه ما يكون بترقيع ثوب ممزق ومهلهل بواسطة صبغه ببعض المواد لإعادة تجميل نظام مبارك الفاسد الذي نهب ثروات الشعب المصري مرة أخرى، وأهم عيوب الموافقة على التعديلات الدستورية أنها :
1-    ستجعل مصر غير مستقرة لفترة طويلة بسبب إجراء سبع انتخابات واستفتاءات خلال سنة ونصف فقط.
2-  أن وقت الاستفتاء 10 ساعات غير كاف لأن عدد الناخبين 40 مليون يحتاجون إلى 83 ساعة في كل لجنة من 16000 لجنة، ولن يستطع التصويت سوى 12 % من عدد الناخبين.
3-  ستمنح فرصة كبيرة جدا لمن لديه الأموال والتنظيم الجيد لكي يفوز بمعظم مقاعد مجلس الشعب والشورى ويستبعد القوي الجديدة من الشباب والمستقلين وغيرهم الذين شاركوا في الثورة من أي تمثيل، وسيكون من حق الرئيس الجديد ومجلس الشعب الإبقاء على الدستور القديم أو وضع دستور جديد بعد فترة طويلة.
4-  ستعطي التعديلات على الدستور القديم للرئيس القادم صلاحية تعيين نائب له لا يأتي بالانتخاب، وقد يؤدي هذا التعديل إلى تعيين لأحد أبناء الرؤساء نائبا له دون النظر إلى مصلحة الشعب.
ولهذا نقول من أجل الاستقرار والتنمية وتحقيق العدالة والحرية الحقيقية قولوا " لا " للتعديلات على دستور سقط مع سقوط النظام الدموي البائد وحتى لا يعود أذناب الحزب اللاوطني إلى نهب ثروات الوطن وقمع الشعب وترهيبه مرة ثانية.

الجمعية الوطنية للتغيير
القاهرة 17/3/2011
  




‏هناك تعليقان (2):

jackmoon يقول...

غداّ إنشاء الله.......سنقول (لا) للتعديلات الدستورية .....لأننا نريد حياة أفضل لشعب مصر شعب الثورة ولا نريد ديكتاتوريات جديدة في مصر ........نر يد أن ينعم كل مصري ومصرية بمعنى حقيقي للديمقراطية والإحساس بالأمان ....فيا شعبنا الحبيب حافظوا على الثورة ودماء الشهداء ولا تبيعوها بالرخيص..... بالله .....بالله..... أرجوكم لا تضيعوا الثورة.... إنها أمانة في أعناقنا جميعاّ........نريد أن ننجوا من شر مايحاك لنا من شر وراء الكواليس وتربص لضرب الثورة في مقتل .....أصبروا ورابطوا ... فقد صبرنا بفضل الله وبذلنا الكثير ولابد أن نكمل المشوار .. وتذكَروا.... يجب أن نتحد جميعاّ وننسى في هذه الفترة هوياتنا الحزبية ونجتمع جميعاّ كمصريون مسلمون ومسيحيون وكافة المعتقدات والإتجاهات لإنجاح الثورة وتحقيق قيام دولة ديمقراطية حقيقية وبعدها قيموا من الأحزاب ماشئتم ...لا تتفرقوا .... وحدوا صفوفكم لتجدوا ذاتكم ومصريتكم ومستقبلكم .......وتذكروا لابد من إعادة الهيكلةللدولة كما ذكرتها في مشروعي من قبل تحت مسمى هيئة دعم الثورة وهو ليس بحزب وإنما لدعم وإنقاذ الثورة.........وحتى نطمئن جميعا أن هناك قيادة حقيقية قد تهيكلت للدولة من الثورة ذاتها وليس لها أي صلة بالنظام السابق وبناءاّ عليه تكون كل القرارات والأعمال المبرمة من الثورة سواء في شكل الحكومة المؤقته المأمولة وبالتالي كافة الإجراءاّت التي تليها من دستور مؤقت في الوقت الحالي ثم من ثم الدستور الجديد الدائم وسن وتعديل القوانين اللازمة حسب الحاجة في المرحلة القادمة.. هذا وقد قمت بشرح ذلك من قبل مرات عديدة ... وأّليات التنفيذ موجودة وجاهزة ولا تحتاج إلا التفعيل تحت غطاء ودفاع شعبي قوي ,,,,,,.......والله الموفق ....!!!!

jackmoon يقول...

غداّ إنشاء الله.......سنقول (لا) للتعديلات الدستورية .....لأننا نريد حياة أفضل لشعب مصر شعب الثورة ولا نريد ديكتاتوريات جديدة في مصر ........نر يد أن ينعم كل مصري ومصرية بمعنى حقيقي للديمقراطية والإحساس بالأمان ....فيا شعبنا الحبيب حافظوا على الثورة ودماء الشهداء ولا تبيعوها بالرخيص..... بالله .....بالله..... أرجوكم لا تضيعوا الثورة.... إنها أمانة في أعناقنا جميعاّ........نريد أن ننجوا من شر مايحاك لنا من شر وراء الكواليس وتربص لضرب الثورة في مقتل .....أصبروا ورابطوا ... فقد صبرنا بفضل الله وبذلنا الكثير ولابد أن نكمل المشوار .. وتذكَروا.... يجب أن نتحد جميعاّ وننسى في هذه الفترة هوياتنا الحزبية ونجتمع جميعاّ كمصريون مسلمون ومسيحيون وكافة المعتقدات والإتجاهات لإنجاح الثورة وتحقيق قيام دولة ديمقراطية حقيقية وبعدها قيموا من الأحزاب ماشئتم ...لا تتفرقوا .... وحدوا صفوفكم لتجدوا ذاتكم ومصريتكم ومستقبلكم .......وتذكروا لابد من إعادة الهيكلةللدولة كما ذكرتها في مشروعي من قبل تحت مسمى هيئة دعم الثورة وهو ليس بحزب وإنما لدعم وإنقاذ الثورة.........وحتى نطمئن جميعا أن هناك قيادة حقيقية قد تهيكلت للدولة من الثورة ذاتها وليس لها أي صلة بالنظام السابق وبناءاّ عليه تكون كل القرارات والأعمال المبرمة من الثورة سواء في شكل الحكومة المؤقته المأمولة وبالتالي كافة الإجراءاّت التي تليها من دستور مؤقت في الوقت الحالي ثم من ثم الدستور الجديد الدائم وسن وتعديل القوانين اللازمة حسب الحاجة في المرحلة القادمة.. هذا وقد قمت بشرح ذلك من قبل مرات عديدة ... وأّليات التنفيذ موجودة وجاهزة ولا تحتاج إلا التفعيل تحت غطاء ودفاع شعبي قوي ,,,,,,.......والله الموفق ....!!!!

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook