السبت، يوليو 30، 2011

بيان الجمعية الوطنية للتغيير: جمعة تهديد الثورة

 

بيان الجمعية الوطنية للتغيير: جمعة تهديد الثورة

29/7/2011 

‫جمعة تهديد الثورة‬

‫ ‬

‫تابع المصريون جميعا ما جرى اليوم في ميدان التحرير وغيره من الميادين المصرية من خروج على "التوافق الوطني" والعمل على انحراف الثورة عن مسارها الصحيح الذي قام حول شعار "عيش .. حرية .. كرامة إنسانية" ومحاولة تصوير الأمر وكأن هناك حربا على الإسلام، أو أن هناك خلافا حول أصالة هذا الدين في تكوين الهوية والشخصية المصرية.‬

‫إن القوى المنغلقة والمتطرفة وبعض عملاء أمن الدولة أيام المخلوع حسني مبارك وبقايا الإرهابيين الذين تورطوا في سفك دماء المصريين الأبرياء قبل سنين يستغلون التدين الفطري لشعبنا في محاولة تصوير القوى التي أطلقت الثورة وحررت الوهابيين وغيرهم من السجون وكأنهم يعملون ضد الإسلام، من خلال مطالبتهم بالحرية والقضاء على الفقر والبطالة وبناء الدولة الديمقراطية العادلة الأبية.‬

‫إن الذين احتشدوا في الميادين وخانوا الاتفاقات التي أبرمتها معهم القوى الوطنية من أجل الاحتفاظ بروح التوحد والإخلاص لمصر، إنما ضربوا الثورة في مقتل، ورسموا صورة للعالم تخدم الفزاعة التي كانت يعيش عليها نظام مبارك، وهذا سيجعل قوى خارجية تتكتل لهدم ثورتنا، ويعطي في الوقت نفسه لأتباع الثورة المضادة فرصة للقضاء على ثورتنا المجيدة بدعوى أنها ستستبدل نظام مبارك بقوى سياسية لا تؤمن بالوطنية المصرية ولا ترى إلا مصالحها الضيقة وتنتمي إلى دول وثقافات ومصالح لا تخدم مسيرة الوطن، بدليل رفع أعلام دول وميليشيات وإمارات إرهابية في ميدان التحرير.‬

‫إن الجمعية الوطنية للتغيير تدعو الشعب المصري العظيم إلى التنبه إلى هذا المخطط الذي يرمي إلى إعادة العجلة إلى الوراء واستبدال دكتاتورية مبارك بدكتاتورية التيارات المحافظة، التي لا تمتلك أي مشروع لبناء دولة حديثة، وليس لديها ما تقدمه للشعب المصري الذي علق آمالا عريضة على الثورة في أن تحقق له الحرية والعدالة والكفاية.‬

‫ ‬

‫ ‬

‫الجمعية الوطنية للتغيير

29 يوليو 2011

Sent using BlackBerry® from mobinil

ليست هناك تعليقات:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook