الثلاثاء، مارس 15، 2011

صفقة حول المقاعد البرلمانية

عندما يتفق على التعديلات الدستورية: الحزب الوطني والعسكر والأخوان والسلفيون  وحزب الوسط الإسلامي وحزب العمل الإسلامي والشيخ محمد حسان - وقنوات ماسبيرو وفلول النظام القديم

عندما تتحد كلمة هؤلاء حول الموافقة على التعديلات الدستورية - الترقيعات الدستورية في الحقيقة - بدعوى "الاستقرار" 

نعم ... الاستقرار


ويرفض تلك التعديلات قضاة مصر ومفكريها وحركاتها الشبابية وأحزابها المدنية وائتلاف شباب الثورة - والبرادعي والبسطويسي و و و ... - فاعلم ان الموضوع ربما يتعلق - وأنا هنا لا أتهم أحدا بعينه -  بصفقة حول المقاعد البرلمانية

Sent using BlackBerry® from mobinil

‏هناك تعليقان (2):

Mahmoud Al-Sha'ar يقول...

أنا معك في كل ما قلت و أرفض تمامًا ترقيع الدستور و لكنني ضد توجيه الاتهامات لأي شخص

Wael Nawara يقول...

أين هنا الاتهامات - ومن هو الشخص الذي وجهنا له الاتهامات؟

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook