السبت، مايو 12، 2012

التوقعات المرئية للانتخابات الرئاسية - المرحلة الأولى - والله أعلم

المنهج



هناك عدة كتل انتخابية - لكن الكتلة لا تصوت كلها في اتجاه واحد على الأقل في المرحلة الأولى وعلى سبيل المثال:

  • كتلة الإسلام السياسي مثلاً داخلها عدة اتجاهات أو مكونات فرعية ...
    • كتلة المتعاطفين مع الإسلاميين - كتلة كبيرة من الناخبين
    • كتلة السلفيين - كتلة متوسطة الحجم
    • كتلة الإخوان المسلمين - صغيرة لكن منظمة ومؤثرة يوم الانتخاب
    • الجهاد والجماعات الإسلامية - صغيرة جدا
وهناك الليبراليين والليبراليين الثوريين - والاشتراكيين والاشتراكيين الثوريين - علاوة على فريق الاستقرار - وقطاع كبير يحدد قراره يوم الانتخاب ويسهل توجيهه لمن لديه تنظيم قوي على الأرض - مثل الإخوان


كل كتلة فرعية لها مرشح رئيسي أو أكثر تؤيده - وبالتالي حاولنا أن نضع نسبة تقابل هذا التأييد مضروبة في ثقل الكتلة الفرعية ...



وبناء على الجدول السابق - وهو جدول تقريبي ... سأقوم بتحديثه دوريا مع الاقتراب من الانتخابات ...


النتائج المتوقعة 

بصورة أولية تقريبية

  • مرسي : 23.7%
  • موسى : 23.2%
  • أبو الفتوح : 22.8%
  • صباحي : 14.3%
  • شفيق : 8.2%
  • خالد علي : 3.1%
بإجمالي حوالي 95 % للمرشحين الست الرئيسيين

الإعادة غالبا بين عمرو موسى ومرسي (أو فتوح) والفوز في المرحلة الثانية ربما أقرب لعمرو موسى

لو صباحي كان نجح يضم أبو الفتوح له كان ممكن فريق الثورة يكسب - والله أعلم


لو فتوح رئيس وحمدين نائب - الكتل الرافضة للإخوان أو لسيطرة تيار واحد على كل السلطات - لن تصوت لهذا الفريق - عموما ده احتمال فات وقته

والله أعلم ولسه الميدان مفتوح وممكن تحصل تغيرات وتحالفات تقلب الموازين -

  • مثلا - ممكن الإخوان تأيد أبو الفتوح في مبادرة لتوحيد الثورة (أو الإسلاميين في الحقيقة - لكن المبادرة سيتم تسويقها على أساس أنها توحيد قوى الثورة) بس صعب
  • ممكن الكنيسة توجه المسيحيين ناحية مرشح معين - وهذا ما لا أنصح به



الاحتمال الوحيد في الحسبة اللي يخلي فريق الثورة يكسب هو اتفاق بين حمدين صباحي وأبو الفتوح (الأول كرئيس والثاني كنائب - وممكن ينضم للتحالف آخرون) - كدا الثورة تاخد من الكتلة الرافضة لسيطرة تيار واحد على المشهد السياسي وكل السلطات


مرة أخرى أكرر أن الإعادة غالبا بين عمرو موسى ومرسي (أو فتوح) والفوز أقرب لعمرو موسى-لو صباحي كان نجح يضم أبو الفتوح له كان ممكن فريق الثورة يكسب - والله أعلم 


ناس يقولكك بس فلان تويتر كله معاه أو علان ده ضد الثورة - نقوله ... 
سيب اللي يهتف يهتف - واللي يتوتر يتوتر -  الهتافات والتويتات حاجة  والانتخابات حاجة تانية خااالص


هذا الأسلوب مختلف تماما عن استطلاعات الرأي - ولا يغني عنه - بالعكس - الأسلوبين يجب دراستهما معا ... وخاصة أن استطلاعات الرأي توضح أن هناك قطاع غير صغير يقوم بالاختيار يوم الانتخاب

مصادر الخطاء

مصادر الخطأ كثيرة ومنها التحيز الشخصي 
Bias
علاوة على أن التحليل والأوزان النسبية للكتل تتحدد بصورة تقديرية وغير دقيقة مهما كان الاعتماد على استطلاعات الرأي ...


وحتى يكون واضحا ما هي انحيازاتي

  • أنا ضد هيمنة أي تيار على كل السلطات
  • لا أفضل أي مرشح من التيار الإسلاموي أو الفلول
  • أفضل التيار الليبرالي - لكن ممكن أتعايش مع الاشتراكيين الديمقراطيين والقوميين الديمقراطيين
  • أنا لا أروج لأي مرشح - أنا أحاول أن افهم خريطة الكتل الانتخابية 

وأدون بصوت عالي  Blonk = Blog as you Think


تحذير

تأكيد : هذه توقعات أولية وهناك متغيرات كثيرة لا زالت في الطريق - والله أعلم - وسيتم تحديث التوقعات دوريا مع الاقتراب من موعد الانتخابات

Updates

12/5/2012
الإعادة غالبا بين عمرو موسى ومرسي (أو فتوح) والفوز أقرب لعمرو موسى-لو صباحي كان نجح يضم أبو الفتوح له كان ممكن فريق الثورة يكسب - والله أعلم


12/5/2012
لو استمر هذا التصاعد حمدين ممكن يحقق مفاجأة ويدخل في مربع الإعادة ولو إن ده صعب جدا - بس حصد أصوات كتيرة خلال ال 48 ساعة الماضية 


Blonk = Blog as you Think !

Twink = Tweet as you Think !

هناك تعليق واحد:

Umzugsunternehmen Wien يقول...

الله يوفقكم ... دمتم بخير

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook