الأحد، ديسمبر 09، 2012

رأي شخصي مبدئي في موضوع الإعلان الدستوري الجديد


كده اتلغى الإعلان الدستوري (وإن كان قد احتفظ ببعض مواده في الإعلان الجديد) ويظل الاستفتاء في موعده - وهذا انتصار جزئي للثورة

الجماهير ستراه انتصار للثورة وستحمل الرئيس مسئولية إصدار قرارات خاطئة متسرعة

رغم أن مسودة الدستور بها عوار-ورغم أن الهيئة التأسيسية لم تمثل كل الطوائف، ولكن حرصاً على مصلحة البلاد - رأيي "الشخصي" أن نقبل بهذا الإنجاز الجزئي

أنا الآن متأكد أن معظم القضاة سيشرفون على الاستفتاء - والشعب كما رأينا في نوفمبر 2011 سيشارك ويضفي شرعية للاستفتاء

ولو أقيم ونحن بعيد عن المشهد - سيؤدي هذا إلى تمرير الاستفتاء بنسبة كبيرة


الحشد ل"لا" هو الحل ... للوصول لدستور يمثل الجميع عن طريق جمعية تأسيسية منتخبة ...


الثورة مستمرة وطويلة ولن تموت باستفتاء أو دستور - الشعب كله انتفض عندما شعر بعودة الديكتاتورية - ومشاكلنا كلها لن نحلها في خطوة واحدة


مرة أخرى - هذا رأي شخصي أولي - يحتمل الصواب والخطأ - ويوازن بين البدائل الموجودة وحسابات موازين القوى واستعداد بعض الجماعات لتنفيذ موجات عنف تضع مصر على طريق سيناريو الجزائر

هذه أفضل لحظة للحشد ب "لا" بعد هذا "الانتصار الجزئي" للثورة - حتى لو هو ليس بانتصار  - الشعب سيراه انتصار وسيقدر من يتنازلون قليلا لحماية البلاد

هذا رأي شخصي - يحتمل الصواب والخطأ - ويشهد الله أنني أعلم بلاوي هذا الدستور نصا وديباجة وإجراءات - لكن البديل فعلاً حرب أهلية أو انقلاب عسكري


الحشد للا هو الحل - والثورة مستمرة



والله أعلم



والمجد للشهداء


‏هناك تعليق واحد:

My Page on Facebook

Wael Nawara on Facebook